هيروشيما وناجازاكي تحثان اليابان على التوقيع والتصديق على معاهدة حظر الأسلحة النوويةمنشور بواسطة : بتاريخ : 21 نوفمبر، 2020



 

طوكيو في 20 نوفمبر /العمانية/ حث عمدتا مدينتي هيروشيما وناجازاكي 

اللتين دُمرتا جراء القصف بالقنابل الذرية الأمريكية في الحرب العالمية 

الثانية الحكومة المركزية اليوم بالتوقيع والتصديق على معاهدة الأمم 

المتحدة لحظر الأسلحة النووية التي من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في 

يناير المقبل.

وقال كازومي ماتسوي عمدة هيروشيما في بداية لقاء في وزارة الخارجية 

مع إيشيرو واشيو نائب وزير الخارجية: “الاعتراف بأن الأسلحة النووية 

شر مطلق انتشر في العالم” وذلك بحضور توميهيسا تاوي عمدة ناجازاكي.

وقدم العمدتان في الاجتماع خطابا لواشيو موجها لوزير الخارجية 

توشيميتسو موتيجي، يطلبان فيه من الحكومة حضور اجتماع للدول 

الأعضاء بمعاهدة حظر الأسلحة النووية بصفة مراقب في حال لم تستطع 

التوقيع الفوري عليها.

وذكرت وكالة أنباء كيودو أن الخطاب دعا الحكومة إلى ممارسة القيادة في 

محادثات نزع الأسلحة النووية بصفتها الدولة الوحيدة التي تعرضت لهجوم 

نووي.

وتقول الحكومة اليابانية إنها تحمل نفس هدف الاتفاقية ولكنها تتبنى نهجا 

مختلفا باتجاه إلغاء الأسلحة النووية بالوضع في الحسبان اعتمادها على 

المظلة النووية المقدمة من الولايات المتحدة لحمايتها.

 وجدد واشيو موقف الحكومة المركزية في هذا الشأن، حسبما قال العمدتان 

للصحفيين بعد اللقاء. 

 / العمانية/ 

هـ



رابط المصدر

سياسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *